القوات الأمريكية تحبط هجوماً لداعش غرب بغداد...إصابات بانفجار داخل مترو لندن...بيونغ يانغ تتوعد واشنطن بـ "إجراءات أقوى"...العراق: ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم الناصرية إلى 84 قتيلاً...كوريا الشمالية تتحدى مجدداً.. ومجلس الأمن يعقد اجتماعاً مغلقاً...مقتل 39 مدنياً بغارات روسية على دير الزور...ميركل: رئاسة الحزب ومنصب المستشارية مرتبطان...أستراليا تنقل 200 طالب لجوء إلى مركز احتجاز جديد...ترامب يوقع قراراً مشتركاً يدين العنف في شارلوتسفيل...رئيس وزراء السويد ينجو من اقتراع بسحب الثقة...موسكو تتهم الغرب بإثارة "الهستيريا" حول مناوراتها...آنجلينا جولي: عشت وضعاً صعباً ومؤلماً ولكني الآن أكثر قوة...محرر بإحدى أهم صحف العالم سحبه تمساح إلى الماء وافترسه...ام بلجيكية تقتل طفلها بفأس وتنقض على ابنتها...الأولمبية الدولية تختار باريس لتنظيم أولمبياد 2024...رسمياً .. ريال مدريد يمدد عقد إيسكو لأربعة أعوام ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 13/10/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
مسؤول إسباني: مصر استعادت طريق الاستقرار والنمو الاقتصادي

 

الملف- عواصم

 

 

قال سفير إسبانيا بالقاهرة أرتورو أفيليو، إن العلاقات الثنائية بين إسبانيا ومصر من وجهة النظر السياسية لا تشوبها شائبة، ومن وجهة النظر الاقتصادية فإن هناك هامشاَ كبيراً لتحسين هذه العلاقات، موضحاَ أن مصر استعادت طريق الاستقرار والنمو الاقتصادي.

 

وأكد السفير الإسباني أن العلاقات الإسبانية - المصرية تعود لقديم الأزل، حيث قامت إسبانيا بافتتاح القنصلية فى الإسكندرية عام ١٨٠٩، وتم نقلها إلى القاهرة عام ١٨٩٥، كقاعدة أنشئت عليها السفارة عام 1948.

 

جاء ذلك فى كلمته، مساء أمس، في احتفالية سفارة إسبانيا بمناسبة العيد الوطني، وهو تاريخ اكتشاف أمريكا من قبل كريستوفر كولومبوس على رأس أسطول إسباني، وهو يوم هام بشكل خاص لإسبانيا.

 

وأضاف السفير، أن بلاده تقوم ببناء محطات لتحلية المياه فى مصر، ومحطات تسييل الغاز، ومحطات التنقية مثل محطة أبو رواش الحديثة التى ستخدم شمال القاهرة، وهي المحطة الأكبر فى أفريقيا، بالإضافة إلى توربينات الرياح فى منطقة الزعفرانة، إلى جانب العديد من المشروعات الأخرى.

 

وأشار السفير، إلى أن الداعم الرئيسي للعلاقات الثنائية بين البلدين ينبع من التعاطف والصداقة التي يتبادلها الشعب الإسبانى مع الشعب المصرى منذ قرون عديدة، وهي المشاعر التي تجعل مجتمعاتنا المدنية تتفاعل باستمرار، أكثر فأكثر مع اكتساب مصر الثقل واستعادتها طريق الاستقرار والنمو الاقتصادى.

 

وأوضح، أهمية زيادة الاتصالات أكثر من خلال الشعبين، والعمل على استعادة الأرقام السياحية، ودعم تدريس اللغة الإسبانية، ومساهمة علماء الآثار الأسبان فى علم المصريات.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007