نزاع بين متشرد وكلب جائع يدفع إيشورايا لإطعام ألف طفل لمدة عام...اعتقال 140 شخصاً من زفاف بالصين في عملية ضد المافيا....تمثال لطفل يثير انتباه زوار معرض بمانهاتن لظنهم أنه حقيقي..الدفاع المدني: ٦٧ اصابة حصيلة حوادث الخميس..ضبط ١١٥ عاملا وافدا مخالفا...عاصي الحلاني يشعل حفله بـالموسيقى العربية...هاني شاكر يطرب جمهوره في الموسيقى العربية...ملف حقوق عمال قطر 2022 يعود على طاولة فيفا...إيران.. الحرس الثوري يكثف اعتقالاته لمزدوجي الجنسية...جرحى من الجيش العراقي بانفجار في الأنبار...الناتو يحذر من تزايد العمليات الإرهابية لداعش بأوروبا...بريطانيا توافق على وضع يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في قانون...السقف الجديد للصواريخ الإيرانية... خدعة جديدة...المغرب يعزز تعاونه العسكري مع روسيا...التحالف يشن 4 غارات على كلية الطيران غربي صنعاء ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 8/10/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
العثور على رأس الصحفية المقتولة في حادثة الغواصة في الدنمارك
edf40wrjww2cpx_images:caption


الملف- عواصم

 

 

أعلنت الشرطة الدنماركية السبت العثور على رأس وساقي الصحفية السويدية كيم وول، التي قتلت أثناء رحلة على متن غواصة كانت فيها لمحاورة مخترعها الدنماركي بيتر مادسن في آب.

وأوضح المفتش في شرطة كوبنهاغن ينس مولر ينسن أن غواصين عثروا في خليج كوغ قرب العاصمة على كيسين يحوي أحدهما ثيابا للشابة والآخر رأسها وساقيها.

 

وقال للصحفيين أكد طبيب الأسنان الشرعي المتعاقد معنا أن الرأس يعود لكيم وول.

 

وقد اكتشف الجزء الأعلى من جسم كيم وول من دون الرأس والأطراف التي قطعت عمدا، من قبل أحد الدراجين عند خليج كوغ في 21 آب بعد 11 يوما من فقدانها.

 

وقد اتهم بيتر مادسن البالغ 46 عاما بالقتل والتمثيل بجثة، وأودع السجن منذ 11 آب، هذا المهندس المولع بغزو البحار والفضاء، يدفع ببراءته رغم توافر الكثير من الأدلة التي تدينه.

 

فقد عثر على أفلام تظهر نساء حقيقيات يتعرضن للتعذيب أو قطع الرأس أو الحرق على قرص صلب في مشغله، بحسب ما أعلنت النيابة العامة الدنماركية الثلاثاء.

 

وقال بيتر مادسن إن لا علاقة له بهذا القرص الصلب ملمحا إلى أن أشخاصا كثيرين كانوا يدخلون إلى مشغله.

 

ويؤكد الادعاء أن مادسن قتل كيم وول لإشباع نزوة جنسية لديه ثم عمد إلى تقطيع أوصالها وتهشيم جثتها.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007