40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 26/9/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
طفل الـ8 يلقى حتفه دفاعاً عن شقيقته من الاغتصاب!
edf40wrjww2cpx_images:caption


 

الملف- عواصم

 

 

تعرض طفل في الثامنة من عمره إلى الضرب حتى الموت، عندما تدخل في محاولة لإنقاذ أخته من الإيذاء الجنسي والاعتداء عليها.

وقد أعلن عن وفاة الطفل، دانتي دانيلز، بعد أن توقف دماغه عن العمل، إثر تعرضه للضرب من قبل زوج والدته السابق، وذلك في ساكريمنتو بولاية كاليفورنيا، وجاءت وفاته بعد ستة أيام من الحادثة.

وقالت جدة الطفل دانتي إن المهاجم واسمه ديندر تشاني الابن، قام أيضا بمهاجمة والدة الطفل وشريكته السابقة، وانتهى الثلاثة إلى المستشفى.

وقالت: في محاولة الطفل لإنقاذ شقيقته، حصل دانتي على الأسوأ.

لكن الجدة أبدت بعض الارتياح لأن قلب دانتي تم التبرع به لطفل آخر عمره أربع سنوات يعاني من مشكلة في القلب، ويسكن جنوب كاليفورنيا.

 

شقيقته فقدت البصر في عينها اليسرى

إلى ذلك، كشفت والدة الطفل القتيل، السيدة براون، أن ابنتها المعتدى عليها فقدت البصر في عينها اليسرى جراء الاعتداء، وسوف تحتاج الطفلة التي يبلغ عمرها سبع سنوات إلى عناية طويلة الأمد.

وقد تم التبرع لها من قبل بعض الأشخاص بمبلغ تعدى 16 ألف دولار من تكلفة العلاج البالغة 20 ألف دولار.

وتقول الأم إن طفلتها داني، سوف تحتاج إلى الكثير من الوقت لكي تتجاوز هذه الأزمة النفسية، التي تضاعفت بفقدانها لأخيها.

واتهم تشاني الابن بالقتل ومحاولة القتل جنباً إلى جنب مع تهمة الأفعال البذيئة مع طفلة دون سن الـ 14 عاما.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007