40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 15/9/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
ام بلجيكية تقتل طفلها بفأس وتنقض على ابنتها
edf40wrjww2cpx_images:caption

 

الملف-عواصم


في لحظة جنون مروعة، أقدمت أم بلجيكية على خطف أنفاس ابنها البالغ من العمر ١١ عاماً، وقتله بفأس، ليل الأحد الماضي.

ويبدو أنها لم تكتف بل انقضت على ابنتها البالغة من العمر ١٥ عاماً من أجل قتلها أيضاً، إلا أن الأخيرة تمكنت من الفرار واللجوء إلى منزل أحد الجيران، بحسب ما أفاد التلفزيون البلجيكي RTL.

وقد وقعت الجريمة المأساوية قرب لياج البلجيكية، على ما أفادت النيابة العامة في المدينة في تصريحات أوردتها وكالة بيلغا المحلية.

وفي محاولة تفسير فعلتها الشنيعة، قالت المرأة إنها شعرت بالخوف من الموت بسبب المرض، مشيرة إلى أنها ارتكبت فعلتها لتجنيب أطفالها العيش في العالم على حالته الحالية.

أما في خلفيات القصة، فقد أفيد بأن المرأة فقدت زوجها منذ سنوات، ولا تزال تواجه صعوبة في تقبل غيابه، وقد عانت الاكتئاب منذ وفاته.

كما أن وضعها النفسي تدهور خلال الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت النيابة العامة أن لديها مخاوف على صحتها وحياتها.

ورداً على أسئلة لقناة ار تي ال البلجيكية، قال رئيس بلدية منطقة سوران آلان ماتو إنه أنشأ خلية دعم نفسي للشهود في هذه القضية وللجيران وعناصر الشرطة أيضاً. وقال حرصت على توفير مساندة نفسية لعناصر الشرطة الذين عاينوا المشهد وللجيران الذين استضافوا الفتاة. هذه الأخيرة موجودة في المستشفى وهي في حاجة للمتابعة.

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007