40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 16/4/2017
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
حداد: عالم اليوم يحتاج النموذج الاردني في العيش الواحد
edf40wrjww2cpx_images:caption

الملف - عمان



قال رئيس مجلس ادارة الاتحاد العربي للنقل البري ومديــــر عــــام شركة النقليات السياحية الاردنية جــــت مالك حداد مهنئا بعيد الفصح المجيد، اننا في اردن الخير والحب والوئام اردن العزم وطن السلام نحتفل مع كل ابنائه بلوحة فريدة في علاقة حملت نموذجية الروح في التقائها مع حب الوطن وتجسيد الارادة الصالحة.

وفيما يلي التهنئة التي وجهها حداد :

إننا في هذا الموسم المبارك وفي أردن الخير والحب والوئام أردن العزم وطن السلام نحتفل مع كل أبنائه لوحة فريدة في علاقة حملت نموذجية الروح في التقائها مع حب الوطن، وتجسيد الإرادة الصالحة بحب الخير، والعدالة والأمل والرجاء”.

وأضاف أن أعياد المسيحيين الأردنيين تبرز مدى التصاقهم الشديد بالوطن في ظل قيادةٍ هاشميةٍ حكيمة، وتبرز معاني العيش المشترك الإيجابي مع إخوتهم المسلمين في مزيج رائع ذي نتاج أدبي ومعنوي وروحي يحقق الطاعة للسماء، وحب القريب والجار.

ويجسد الأردنيون مسيحيتهم وفهمهم وعبادتهم سلوكاً وحياةً، ويعيشونها على تراب بلد الأمن والأمان. الذي فيه تتعانق كنائسهم مع مساجد إخوتهم المسلمين، وتمتزج أصوات تسابيحهم مع تكبيرات كل مؤذن مسجلين تجربةً أردنيةً فريدة بحكمة الإرادة الهاشمية.

وقال نحتفل هذه الأيام بعيد الفصح المجيد وبيننا مسيحيو الخوف والألم والجراح الذين أتوا الى أرض السلام؛ ليأمنوا على أرواحهم وأعراضهم في ظلال وطن الألفة والحكمة والاعتدال”.

وختم حداد رسالته بالدعوة الى المحافظة على النموذج الأردني في التعايش، ونشره في الدنيا كلها، مؤكدا: إن عالم اليوم يحتاج للأردن نموذجاً ودوراً ورسالة.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007