40 شحنة ومواد "كيمياوية".. من كوريا الشمالية إلى سوريا...ممثلة أميركية دفعت 100 ألف دولار واستنسخت كلبتها الميتة..."وأد" للهدنة في الغوطة.. 46 غارة روسية تستهدف أحياءها...جنرال أميركي: روسيا تشعل الحريق في سوريا وتطفئه...4 دول تحذر إيران.. وتدعوها لوقف تسليح الحوثيين...حشود المصلين يتدفقون وهم يبكون إلى كنيسة القيامة في القدس بعد إعادة فتحها...ترامب بحث أنشطة إيران مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد...مجلس الأمن يجتمع للنظر في مدى الالتزام بتنفيذ قرار الهدنة في سوريا...السفير العراقي في موسكو لا يستبعد شراء بلاده منظومات "إس-400"...تركيا تجرد نائبين موالين للأكراد من عضوية البرلمان...فرجينيا: إصابة 11 شخصاً بعد فتح رسالة مشبوهة بقاعدة عسكرية أمريكية... ||  
عدد التعليقات : 0
تاريخ النشر : 29/9/2014
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
مصر تمنع المسلسلات التركية
edf40wrjww2cpx_images:caption
edf40wrjww2cpx_news:body

الملف- القاهرة

طلب رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري عصام الأمير القنوات الفضائية بمقاطعة المسلسلات التركية بسبب تطاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المستمر على ثورة 30 يونيو.

 

التصعيد بين القاهرة وأنقرة جاء بعد ان انتقد اردوغان ما اسماه "الانقلاب العسكري" الذي أطاح بالرئيس المصري السابق محمد مرسي عن السلطة.

 

 وبحسب صحف مصرية فقد قال الأمير، في نص خطابه الذي عرضه الموقع الرسمي للتلفزيون المصري، إن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ظهر بشكل "قوي ومشرف" في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بما أظهر "تمسك الشعب المصري بما حظي به بعد ثوره يونيو من مكاسب سياسية، وفرض لإرادته على العالم أجمع وازاحته للطاغوت السياسي الإرهابي المسمى بالإخوان المسلمين.

 

وأضاف الأمير أن هناك من لا يزال يبحث عن ما وصفها بـ”أحلامه القديمة وأهدافه المرتبطة بالتنظيم الإرهابي للإخوان المسلمين كلية مثل (أردوغان) وأمير قطر” وأردف قائلا: “بناء على ذلك نناشد الجميع المقاطعة لهم بكل الأشكال، وأول وأهم هذه الأشكال مقاطعة المسلسلات التركية بجميع أنواعها، وعدم عرضها على الجمهور المصري الذي يشعر بالغثيان كلما ظهر هذا الأردوغان في كلمة أو في محفل ضد إرادتهم.”

 

وطالب الأمير من جميع “القنوات المصرية العاملة على الأرض المصرية بمقاطعه المسلسلات التركية نهائيا حتى تعود القيادة التركية صوابها وترضخ لإرادة الشعب المصري” على حد تعبيره.

 

الصفحة الرئيسية
للبحث التفصيلي اضغط هنا
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة
لشركة الملف للدراسات و الإعلام المحدودة © 2007